تطبيق المدار الجديد

للكاتب أمين صالح بتاريخ

تطبيق المدار الجديد

يطل علينا أخيرا تطبيق المدار الجديد على منصتي اندرويد و iOS

ولوهلة الأولى توحي لك أيقونة التطبيق بالخفة والنعومة والقوة والثقة، ومن الجميل ان يحتوى التطبيق على ذات التجربة للمستخدم دون الاحساس بفرق الانظمة

حين تدخل التطبيق لأول مرة سيطلب منك تسجيل الدخول لأول مرة برقم هاتف و OTP One Time Password تصلك في SMS على رقمك اشتراكك في المدار الجديد.

وعند تشغيل التطبيق لأول مرة ستحصل على هدية تحفيزية مقدارها 2GB  و 100 دقيقة مكالمات مجانية ، وتنبيه بنوعية الجهاز الذي شغل التطبيق والتاريخ والوقت.

كما هو متوقع كان اللون الأخضر الذي تميزت به الهوية البصرية للمدار الجديد ، مع الكثير من القرافيكس والحركات الانسيابية للإعلانات والتي لا تحسسك انها اعلانات

في الواجهة الرئيسية للتطبيق سيكون لدينا تاريخ انتهاء الصلاحية والرصيد الحالي والهدايا ومستوى الباقة المشترك فيها. وهو الأمر الذي كان ابسط مما تخيلت فكل مرة ابحث عن هذه الأمور في داخل التطبيق حيث التطبيق وتشعباته

الشاشة الرئيسية تحتوي على ثلاث ايقونات غير بارزات ومن ذات لون الخلفية وهو ما يعد مربكا قليلا حيث ايقونة الانترنت وايقونة العروض وايقونة تعبئة الرصيد

ونكرر مرة اخرى ان الانسيابية والاحساس بالسرعة حاضرة وبقوة في السحب والابعاد والاغلاق

واذا تبحرنا قليلا في التطبيق سيكون معنا على الدوام القائمة الجانبية والتي منها يتضح لنا رقم الهاتف واعادة تعيين كلمة المرور وتسجيل الخروج وتفعيل البصة، للأسف لحظة اطلاق التطبيق لا يدعم التطبيق FaceID  للأيفون ومن المتوقع دعمه لها في الاصدارات القادمة.

يتضح جليا أن التطبيق أخذ امن المعلومات على محمل الجد، حيث انه يطلب تسجيل الدخول كل مرة نخرج فيها وهو ما يعد أمر مزعجا لبعضنا.

في بند العروض وضعت الشركة كل عروضها وبتقسمات مبدعة ومتفردة في الشمولية وتعدد الخيارات الفرعية،

ما يجعل التطبيق متفردا هو اعتماده على تطويرات من طرف مزود الاتصالات مستقبلا عن طريق اضافة ايقونات جديدة.

من الملاحظ كذلك التحريكات الروسومية في التطبيق ما يجعله ينبض بالحياة، وهذا امر ملاحظ في شاشة تسجيل الدخول وحركة الاعلانات الخاصة بالخدمات وشاشة الخدمات، والتي جاءت كما لم نتوقع شاملة للكثير من المزايا مثل:

تجديد اشتراكات ألو ليبيا

معرفة اخر الحركات على الاشتراك

ترقية الاشتراكات

واختيار رقمك وازي رقمك

وتحويل رصيد

ورصيد في وقته

وكلمني

وحولي

أما سداد فيتضح ان الأيقونة كانت برتقالية وتؤدي بنا إلى الموقع ووفق ترجحاتي انها ستقودنا إلى التطبيق مستقبلا.

أما البند الأجمل من وجهة نظري هو بند المساعدة. أو support جاءا بشكل جميل جدا بإحتواءه اسعار ديناميكية للتجوال الدولي وقيم المكالمات الدولية وطلب رمز PUK  واصلاح الكروت التالفة.

والتبليغ بشكل لحظي عن عطل على الخريطة مع وصف المشكلة بشكل دقيق سواء كانت المشكلة مكالمات أم انترنت وارسلها متبوعة برقم الهاتف والايميل واسم المشترك.

كذلك وجود خريطة حية لمراكز الخدمات وكان شيء مذهلا ان نرى آلالاف من مراكز الخدمات دون ان ندري على خريطة محدثة

أما عن الإبداع فعلى غير العادة إنتقلت شركة المدار الجديد لدمج المجتمع في العملية التطويرية لتطبيق والشركة بوضع أفكار واراء، وكذلك استبيان عن التطبيق.

حسب تجربتي لتطبيق استطيع ان اقول انه اساس لتطبيق او مجموعة تطبيقات، واني لم أجد أخطاء في التطبيق تذكر إلا انه يعد بمستقبل تنافسي جميل في التطبيقات في ليبيا

فما هي تجربتكم ورايكم في التطبيق….

#المدار_الجديد

#تطبيق_المدار_الجديد

قيم هذه التدوينة

تعليقات فيسبوك