Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

 ماهو تطبيق أفيرتو؟

التطبيق يهدف لتوفير مصدر فوري موثوق يعتمد عليه المستخدم لمعرفة الأحداث الجارية لتفادي أي مخاطر أو أي عوائق فور وقوعها.

 كيف كانت بداية الفكرة ومتى بدأتم بالعمل عليها؟

بدأت تتشكل فكرة Averto في منتصف 2014 عندما بدأت الحرب في طرابلس وبدأ الوضع الأمني غير مستقر وأصبحت التحركات في طرابلس وضواحيها تشكل خطر وتحدي. 


بدأنا  التفكير في طريقة لمساعدة الناس على تفادي المخاطر والبحث في أسبابها فوجدنا أن من أهم الأسباب هي عدم توفر خدمات أو مصادر معلومات تهدف للمساعدة  في الحفاظ على سلامة الناس وزيادة الوعي بالأحداث الجارية بشكل فوري وموثوق يعتمد عليه.

مجموعة المسار الآمن على الفيسبوك 

من أول الخطوات التي قمنا بها هي إنشاء مجموعة ” Safe Path – Tripoli | المسار الآمن – طرابلس” على الفيسبوك

  • كحل مؤقت  لسكان مدينة طرابلس للحفاظ على سلامتهم ولمعرفة  ومشاركة الأماكن التي بها أخطار تهدد حياتهم وتجنب المنطقة التي تشكل خطراً عليهم.
  • خلق مجتمع يساعدنا على فهم ودراسة الاحتياجات وسلوكيات التفاعل لتصميم وبناء حل واقعي و فعال.

 

أهم النتائج 

  • وصلت المجموعة في الآونة الأخير إلى حوالي 182،000 عضو ننتهز هذه الفرصة لنوجه الشكر و الامتنان لكل من ساهم في مجتمعنا و قدم يد العون.
  • حققت مجموعة المسار الآمن نتائج ممتازة على أرض الواقع، الكثير من الأعضاء لا يخرجون لقضاء أشغالهم إلا بعد تفقد المسار الآمن من نقطة خروجهم إلى نقطة وصولهم.
  • بحلول 2018 بدأ العمل بشكل رسمي على تطبيق أفيرتو وتم إطلاق أول نسخة تجريبية مع نهاية السنة.
  • ساعدتنا النسخة التجريبية في جمع بيانات حقيقية لبناء نظام المصداقية وفهم المشاكل التي قد تواجه المستخدم.

 كيف يعمل التطبيق؟

كيفية عمل التطبيق، نظام المصداقية والمشرفين، التحذيرات الكاذبة 

فكرة عمل المنصة هو جمع البلاغات والتحذيرات وأي بيانات مساهمة من مصادر مختلفة حيث يتم معالجتها ومحاولة معرفة مصداقية المعلومات بمساعدة أنظمة تقنية بالإضافة للمشرفين وأخيراً إتاحة هذه المعلومات للمستخدمين.

مصادر التحذيرات 

 نعتمد حالياً بشكل رئيسي على المستخدمين, بنشر التحذيرات التي تحدث بالقرب منهم أو لديهم معرفة بحدوثها بالفعل. سنعمل على توسيع مصادر البيانات، بجمعها من مصادر مختلفة مثل مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإخبارية والإعلام.


بالإضافة لنشر التحذيرات يمكن للمستخدمين المساهمة في زيادة جودة المعلومات ومصداقية التحذيرات الموجودة وذلك بالتصويت على المصداقية بالتأييد أو عدم التأييد وانتهاء الصلاحية ومستقبلاً أي معلومات إضافية لها قيمة.

نظام المصداقية، ما مدى صدق المادة المضافة، التحذيرات الكاذبة

كحل مؤقت لحين إطلاق بعض أنظمة المصداقية التي ستوفر للمستخدمين تقييم لمصداقية التحذيرات بشكل مبسط،

يمكن للمستخدمين الإطلاع على الأصوات المتحصل عليها التحذير، بالإضافة لإحصائيات الناشر من حيث سلوكيات المصداقية كتصويت الناشر على تحذيرات أخرى وعلى الأصوات المتحصل عليها في التحذيرات التي تم نشرها سابقاً.

بالنسبة لأنظمة المصداقية نحن على وشك ربطها واطلاق نسخة أولى فور الانتهاء من مراحل الاختبارات. 

هذه الأنظمة والخوارزميات تأخذ في الاعتبار العديد من البيانات التي تعكس مصداقية التحذير وناشر التحذير والمستخدمين الذين قاموا بالتصويت على التحذير.

المشرفين –  أحد أهم الأولويات لدينا هي فريق الإشراف، فله دور مهم في تطوير هذه الأنظمة والخوارزميات وذلك بتوفير بيانات يمكن أن يتعلم منها سواء مهندسي البيانات أو الخوارزميات وأيضاً كتغطية مبدئية للمناطق الموجودين بها. وفي القريب العاجل سيكون هناك فرق ملحوظ من ناحية تغطية المناطق بصفة عامة.

من المهام الأساسية للمشرفين مراجعة التحذيرات وزيادة جودة البيانات، وتوفير تغطية كاملة للمناطق الجغرافية.

كيف يتم حماية بيانات الناشرين والمستخدمين بصفة عامة؟

هل فيه أي مخاطر على المستخدمين؟ 

نعمل باستمرار على تحسين وتقوية الأمن والخصوصية وحماية بيانات المستخدم  لتقليل أي مخاطر محتملة قد تهدد سلامة المستخدم. حالياً لا يتم عرض أي بيانات للمستخدم الذي قام بالتبليغ، عند اضافة تحذير ولا يتم أيضا عرض أي من بيانات المستخدمين المصوتين على التحذيرات كذلك نهدف دائماً لتخزين أقل حد من بيانات المستخدم.

سيتم في المستقبل توفير طرق تسجيل من دون اسم مستخدم و أيضاً قد يتم توفير ميزة الوصول للمنصة بدون تسجيل.

 

ممكن توضيح لأنواع التحذيرات معظم الناس يتوقعون أن التطبيق خاص بالمشاكل الأمنية؟

التطبيق يغطي عدة أنواع من التحذيرات سواء تحذيرات أمنية أو تحذيرات على أي عوائق من الممكن أن تشكل خطر أو عرقلة أو خسائر مادية.

 

فعلى سبيل المثال يتوفر لدينا في التطبيق أنواع تحذيرات كالإشتباكات المسلحة، الصواريخ، الخطف، السرقة المسلحة وأنواع من التحذيرات الأخرى مثل اغلاق الطرق، الفيضانات، الحرائق وغيرها من الكوارث الطبيعية، أيضاً بالإمكان الإستفادة من ميزة Google Traffic من داخل التطبيق لمعرفة الطرق المزدحمة.

ما هي الأهداف المستقبلية؟ هل يمكن للتطبيق العمل في دول مثل سوريا واليمن؟

  1. توسيع مصادر البيانات لدينا
  2.  مواصلة تطوير أنظمة المصداقية و الدقة المبنية علي Machine Learning
  3.  بعد استقرار التطبيق في ليبيا سنسعى لطرح التطبيق لدول و مناطق تواجه تحديات مماثلة

 

أفيرتو على وسائل التواصل الإجتماعي:
Facebook
Instagram
Twitter

نزل التطبيق على أندرويد


أمين صالح

IT Geek, Blogger & Content Writer 2018-until now. https://amin.ly Admin and Active of many Groups Effective "Online and Real Community". Happy Person.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *