Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مستقبل الافلام

 

Interactive Films

Black Mirror Film

NETFLIX

Spoiler Alert ⚠️   تنبيه حرق او افساد التشويق

محتوى المخطط يحتوى تفاصيل دقيقة في الفيلم

بثت شبكة نتفليكس يوم 28 ديسمبر 2018 فيلما ذو محتوى تفاعلي انت من تحدد النهاية التي تريدها علما ان الزمن الإجمالي لكل النهايات خمس ساعات ونصف ومدة المشاهدة الفعلية للفيلم هي ساعة ونصف…

 

هذا ما يسمى انت تكتب ما تريد مشاهدته…

او حتى اللحظة انت تقرر اتجاه الفيلم بشكل محدد وفق ما يريد صناع الفيلم او المحتوى..

اذا كانت هذه بداية الافلام التفاعلية… والتي تعتبر جميلة وكبيرة

فهل سنرى مستقبلا تفاعليا للافلام بحيث انت تحدد الابطال والقصة والمكان والزمان ويصمم الفيلم فوريا

3D extremely high resolution like real

ليست المرة الاولى التي تكون فيها النهايات متعددة للمشاهد ولكنها الاقوى حيث انها تحتوي على احتمالات… وكذلك هي فيلم حقيقي،، وليست انمي… او تصنيع الة..

وتشاهد ما تريد، هذا ما يسمى بالمحتوى التفاعلي…

الخيال العلمي الذي يتحدث عنه الفيلم والمسلسل يتحقق وبقوة

لم نصل بعد لجميع الإحتمالات ولكن وصلنا لنهايات متعددة تحتاج خوارزمية جيدة جدا لفهمها……

انه سيطرة الالة والذكاء الاصطناعي على الحياة…

هل سنرى قريبا تصويتا في السينمات على اتجاه احداثا لفيلم؟

هل سنرى قريبا تصويتا على اماكن وشخصيات الفيلم في ذات وقت عرض الفيلم؟

والاهم ان كان تصويت او اجابة الشخص او الجمهور تؤدي الى نهاية سيئة او غير محسوبة في خوارزمية الفيلم وتضر بالحبكة الدرامية، فماذا سيكون مصير هذه الصناعة؟

ماذا سنسمي هذه الصناعة او الفن او الانتاج؟

هل سيختفى ابطال الافلام والمسلسلات مستقبلا وسيكون الفيلم من انتاج واخراج وتكوين المشاهد وفق التطور التقني الحالي والمستقبلي؟

وهل يمكن مستقبلا ان يكون هناك فيلم تفاعلي اكون فيه انا وانت وغيرنا من الاصدقاء والمعارف ابطال لافلام من تكويننا؟

كثيرة هي الاسئلة التي تفتح افاق اخرى لاسئلة اكثر وكل هذا مبني على خيال علمي نعيشه اليوم لا نتخيله

 

 

كانت هذه تدوينة سريعة عن مستقبل الافلام التفاعلية…

 

وحتى تدوينة اخرى سريعة هذا امين صالح يحييكم

2018 ديسمبر 30

 

المصادر:

مصدر المخطط الخاص بالفيلم
Check out @AsimC86’s Tweet: https://twitter.com/AsimC86/status/1078722538191142918?s=09

 

 

قيم هذه التدوينة

شاركنا معنا المقال

Facebook Comments


الاضافة 1

علي الطويل · 2018-12-30 at 10:50

في سنة 1997 كنت العب في لعبة سينمائية تفاعلية اسمها Wing Commander Prophecy كنت سأضع لك رابطاً لفيديو لها لكن لسبب أجهله لا يمكنني استعمال ميزة اللصق في التعليقات؟

هي كذلك لعبة مبنية على مقاطع فيديو عديدة وتظهر لك المقاطع بناء على تفاعلك مع الشخصيات فهناك شخصية تدعمها فتفوز بصداقتها وتظهر في القصة لتتغير نهايتها، وهناك شخصيات أخرى تظهر لتغير لك من الأحداث فإما تصبح بطلاً وإما مجرد شخصية عادية، وبناء على تفاعلك مع الناس تصبح المهام في اللعبة سهلة أو صعبة، يتواجد معك اصدقاء لمساعدتك أو تلعب لوحدك، كلها بناء على تفاعلك.

حينها لم أكن أتخيل الحجم الهائل من اللقطات التي تم تصويرها لكن بعدها بسنوات بت أعي كمية الجهد المبذول لإنشاء مثل هذا العمل، وهذه اللعبة ما هي إلا مثال فقط.

اليوم الأمر لا يبدو لي شيء جديد، هي فقط فكرة قديمة تم أعادة تكريرها اليوم وأتوقع لها أن تتحول إلى Trend ثم تختفي، لأن عشاق السينما يشاهدون الأفلام للمتعة كقراءة قصة غامضة لا تعرف نهايتها، أما أن تتفاعل مع القصة فهذا أمر قد لا يستسيغه عشاق السينما.

تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *